هدايا مرح وترفيه

هدايا لمحبي التخييم

هدايا تخييم

القيام برحلات التخييم سواء كانت على الشاطئ أو الصحراء أو بالغابات دائماً لها مذاق ومتعة خاصة، فهي وسيلة للهروب من زحام المدينة والبعد عن ضغوط العمل، بالإضافة إلا أنها عطلة أيضاً من الأجهزة الإلكترونية بالعمل والمنزل، ويكون الإستمتاع مع العائلة أو الأصدقاء بالمخيم وسط الطبيعة هو أفضل ما قد يحصل عليه الفرد في أجازته الأسبوعية، ومع أنها أحد المغامرات الشيقة، إلا أنها تحتاج إلى تجهيزات وأدوات يجب أن تكون لدي المخيمون لتسهيل وزيادة متعتهم وراحتهم برحلتهم، لذا إذا كان المهدى إليه من محبي التخييم، سوف تكون أحد هدايا التخييم هي هدية مميزة جداً له، ولذلك سوف نستعرض بعض أفكار هدايا التخييم التي يمكنك إهدائها ..

هدايا التخييم

شنط التخييم والمشي وتسلق الجبال: وهي شنط مخصصة لمحبي المغامرات الخارجية، فتكون مخصصة لإضافة وتعليق كل احتياجات التخييم ورياضة المشي والتسلق، مثل الملابس والطعام والشراب، ومنها أنواع يوجد بها خرطوم صغير موصول بحقيبة مياة داخل الحقيبة الرئيسية، بحيث يشرب منه حاملها أثناء المشي دون الحاجة لاستخراج المياه كلما عطش، بالإضافة إلى امكانية تعليق وتثبيت شنطة النوم والخيمة القابلة للطي بها، وحتى الابتوب له مكان مخصص لحفظه، ولذلك هذه الحقيبة تعتبر هدية مثالية لمحبي الرحلات الطويلة والتخييم والمغامرات الخارجية.

كرسي تخييم قابل للطي: كرسي التخييم من ضروريات التخييم سواء كان التخييم بالصحراء أو على الشاطئ أو بالغابات، ويتوفر بكرسي التخييم عدة جيوب لحفظ بعض الأدوات الخاصة أثناء الجلوس مثل الموبايل أو بعض الأطعمة أو حتى المشروب، وذلك عوضاً عن وضع هذه الأغراض على الأرض لتجنب اتساخها أو تلفها، ويمكن استخدامه أثناء شوي الأطعمة بالمخيم، حيث عادةً تستغرق عملية الشوي بعض الوقت، أو أمام الشاطئ بالقرب من ماء البحر، وما يميز كرسي التخييم أنه قابل للطي بحيث لا يأخذ حيز كبيراً عند تخزينه بالسيارة، كما يمكن حمله بحقيبته الخاصة على الكتف والتنقل به، ولذلك إن كان المهدى إليه يحب التخييم ولا يملك كرسي تخيم، فهذه هي أحد أفضل الهدايا المناسبة للإهداء.

لمبة السنارة: وهي من أشهر وسائل الإنارة بالمخيمات، حيث يتم توصيلها ببطارية السيارة أو بشاحن متنقل، و تقوم بإنارة مساحة واسعة بمنطقة التخييم بدلاً من الإنارة بالنار أو المصابيح الصغيرة، وما يميزها أن العمود الخاص بها يمكن مده وإطالته مثل السنارة، فيقوم المخيم بمده لأعلى كلما أراد إنارة مساحة أكبر على الأرض، أو لتجنب قرب الإضاءة المباشرة، وتحتوي عادة على لمبة ليد بقوة إضاءة 800 وات، وقد يصل طول السنارة إلى خمسة أمتار، كما إنها تكون مصحوبة بجهاز تحكم يسمح بالتحكم في مستوى الإضاءة المرغوبة.

كشاف رأس: بالطبع يحتاج المخيمون إلي التنقل أثناء الليل بعيداً عن منطقة إشعال نار التخييم أو منطقة انارة التخييم، ربما لجلب أشياء من سيارتهم، أو تجهيز خيمتهم للنوم، أو البحث عن خشب لإشعال النار أو حتى لشوي اللحم إذا كانت الرؤية خافتة على الشواية، وما إلى ذلك، وهنا يكون كشاف الرأس هو الأداة النموذجية لهذا الغرض، وهو ما يغني عن استخدام كشاف يد للإنارة، فعند ارتداء المخيم للكشاف على الرأس تكون يديه حرتين و فارغتين لممارسة أي أعمال يرغب بها، كما أن المغامرين الذين يهون تسلق الجبال أو الكانيونينج ليلاً يقومون باستخدامه حتى يكون لديهم الحرية في استخدام كلتا يديهم.

كيس نوم للتخييم: هو من معدات التخييم الضرورية خاصة في فصل الشتاء إذ أنه عادة ما يكون مبطن من الداخل ببطانية توفر الدفء اللازم في رحلات التخييم الباردة، ويتوفر منه أنواع متعددة لتلائم درجات الحرارة المختلفة التي سيتم بها التخييم، فمنها ما يلائم درجة الحرارة 0  أو -10 أو -15 وهكذا، ولذلك يجب عليك التأكد من درجة الحرارة المناسبة لكيس النوم قبل الشراء، حتى يكون بإمكان المهدى إليه إستخدامها دون عناء، فان كانت -10 على سبيل المثال فلن تكون ملائمة في وطننا العربي للإستخدام إلا بالشتاء القرص فقط ببعض البلدان، ولذلك ينصح بعدم شراء ما هو أقل من 0 درجة حرارة لتكون ملائمة خلال فترات مختلفة خلال فصل الشتاء بموطننا العربي، كما إنها سهلة الحمل والتخزين في عربات التخييم عند الحركة والتنقل، وسهلة الربط والتعليق بِحقيبة التخييم.

مرتبة قابلة للنفخ: هي تمنح المخيم نوماً مريحاً بعيداً عن صلابة الأرض، وعادة تكون مصنوعة من الفوم الخفيف جدا، فلا يكون لها وزن يذكر حتى لا تكون عبء على المخيم، وما يميزها هو انها قابلة للطي لتوضع أو لتُربط بحقيبة التخييم، وبذلك يسهل حملها والتنقل بها، خاصة لمتسلقي الجبال الذين لا يملكون رفاهية وجود السيارة بجانب مخيمهم فوق الجبال، وهي تتحمل حتى وزن 140 كيلو جرام، ولها مقاسات متعددة لتناسب اختلاف طول وحجم مستخدمها، وهو هدية رائعة لمحبي التخييم.

فرشة للتخييم: قد لا يحتاج المخيم إلى مرتبة قابلة للنفخ ويكتفي بفرشة فوم بسيطة أسفل كيس النوم، وعادة تكون هذه الفرشة مطابقة لفرشة ممارسة رياضة اليوجا، ويمكن استخدامها للجلوس عليها على الأرض بدلا من الكرسي، وفي نفس الوقت النوم عليها وقت النوم، وعلى الرغم من أنها قد لا تكون مريحة ومناسبة للكثيرين للنوم عليها، إلا أن كثيراً من محبي التخييم والمغامرة يفضلون البعد عن رفاهية المدينة والحضر لبعض الوقت، ومحاولة التكيف والتأقلم على الأوضاع الصعبة وغير المريحة، ويتميز هذا النوع من الفرشات بخفة وزنها بعد طيها، فتكون ملائمة لربطها بحقيبة التخييم و التنقل بها بسهولة، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها بالمنزل لممارسة تمارين الرياضة اليومية عليها بعد العودة من المغامرة.

سرير معلق: وهو سرير مناسب إذا كانت منطقة التخييم مليئة بالأشجار، فهو عبارة عن قطعة كبيرة من القماش وفي طرفها حبلين، يتم ربط كل حبل بشجرة، وبذلك يكون السرير المتأرجح بينهما، وهو أحد وسائل الترفيه والمتعة بالمخيم.

خيمة الرحلات: هي بالطبع من أهم أدوات التخييم التي لا غنى عنها لمحبي التخييم، ولأن عادة هواة رحلات التخييم يمتلكون واحدة فيمكنك اهدائهم إياها إذا كانت خاصتهم الأساسية قد تعرضت للتمزق أو العطب أو أنهم مبتدئين ويرغبون في الخروج لأول رحلة تخييم لهم، ومنها أحجام مختلفة كل منها يتسع لعدد مختلف من الأشخاص، وتبدأ من خيمة تتسع لفرد واحد فقط وحتى مجموعة من 10 إلى 12 شخص، وبالطبع كلما زاد عدد الأشخاص زاد وزنها وحجم تخزينها، ولذلك لن يكون من المناسب إهداء خيمة كبيرة لشخص عادةً سوف يستخدمها بمفرده.

كما أن أنواع الخيم مختلفة، فمنها ما يتم طيه لأخذ مساحة صغيرة طولية ولذلك يمكن ربطها بحقيبة التخييم والتنقل بها، والأخر منها ما تكون على شكل دائري عند غلقها ويكون حجم تخزينها كبير ولذلك لا تلائم التنقل بها على الأقدام أو ربطها بحقيبة التخييم، وتكون ملائمة فقط للتخزين بالسيارة، وهنا يجب مراعاة نوع الخيمة جيدا من حيث حجمها بعد الطي بحيث تكون مناسبة لطبيعة الإستخدام أو نوع المغامرة التي سوف يستخدمها المهدى إليه بها.

عنصر آخر يجب وضعه فى الإعتبار عند شراء الخيمة، وهو أن الخيم منها أنواع مضادة للماء ومصممة بانسيابية السقف لتتحمل هطول الأمطار، وأخرى عادية غير مصممة لذلك، ولذلك يجب أن تكون هديتك ملائمة لطقس البلد التي سوف تستخدم به، وإن كانت حرارة الشمس عالية ببلد الاستخدام فيجب المراعة والتأكد من أن الخيمة تحتوي على فتحات تهوية فرعية كافية غير فتحة الخروج الرئيسية، وهو الأمر الذي لن يكون بنفس الضرورة عند الإستخدام بالطقس البارد.

شواية تخييم: وهي هدية مناسبة لمن يذهبون للتخييم بالسيارة على الخصوص، سواء كانوا مجموعة أصدقاء أو فقط مع الأسرة أو العائلة، ولكنها لن تكون مناسبة لمن يذهبون إلى التخييم دون سيارتهم الخاصة لانه سوف يصعب حملها، وتتميز شوايات التخييم بسهولة التفكيك والتركيب بحيث لا تأخذ حيزا بالسيارة أثناء الحركة أو السفر، كما أن شوايات الرحلات أو حفلات الشواء في أغلب الأحيان تعمل بالفحم، حيث لن يتوفر مصدر أخر مناسب للطاقة خارج المنزل، لذلك إذا كانت الشواية أحد الهدايا التي تفكر بها للاستخدام خارج المنزل، فتذكر جيداً أن أفضل خيار هو شوايات الفحم، كما يفضل شراءك ما هو قابل للطي منها حتى لا تأخذ حيزا كبيرا داخل السيارة، وأن تكون غير ثقيلة بحيث يتمكن شخص واحد بمفرده من نقلها وتجهيزها.

ثلاجة تخييم: ثلاجة التخييم و ثلاجة السيارة تعد أحد أدوات التخييم المهمة خاصة إذا كان التخييم بمكان رطوبته عالية، ولكنها تحتاج إلى مصدر للكهرباء، وهو ما يمكن الحصول عليه من السيارة نفسها أو من خلال بطارية خارجية، لذلك فهي تعد أحد الهدايا الرائعة لكثيري التنقل والترحال والتخييم.

صندوق الثلج: وهو صندوق بديل عن الثلاجة المتنقلة، حيث يصنع جداره من مواد عازلة للحرارة، فيتم اضافة وحفظ زجاجات المشروبات والأطعمة، واضافة الثلج حولها داخل صندوق الثلج، واحكام غلقها جيدا، وبذلك يمكنك حفظ مشروباتك مثلجة لفترات قد تصل ل 48 ساعة، وله مقاسات متعددة تصلح لشخص واحد أو عدة أشخاص، حيث يصل الحجم الكبير منها لاستيعاب ما يقارب 95 كيلو جرام من الطعام والمشروبات، ولذلك عند شراءك صندوق الثلج كهدية يجب عليك الوضع بالاعتبار نوع السيارة التي سوف يتم حمله بها، حيث أن الأحجام الكبيرة قد لا تناسب السيارات السيدان العادية، بالإضافة إلى كم عدد الأشخاص عادةً الذين في حاجة لتخزين أغراضهم به في نفس الوقت، فعلى سبيل المثال إن كان الزوج والزوجة وابن، فيجب عليك شراء حجم متوسط، لأن الاحجام الصغيرة أو الكبيرة لن تكون مناسبة.

جركن مياه قابل للتمدد: بالطبع يحتاج المخيم إلى مياة خاصة للشرب وأغراض النظافة، لذا يعد جركن المياه من معدات التخييم الضرورية، ويتميز جركن المياه القابل للتمدد بكونه يمكن طيه بسهولة عند تخزينه والانتقال به، كما انه يتمدد بقدر الماء المحتوى عليه وتصل سعته عادة إلى عشرة لتر مع حنفية صغيرة لملء الماء في الأكواب عند الشرب.

كيس استحمام للتخييم: عند استمرار رحلات التخييم لعدة أيام يحتاج المخيمون قطعاً إلى الإستحمام، خاصة إذا كان التخييم بعد يوم من التجول الطويل  أو ممارسة رياضة المشي بين الجبال، حيث ان كيس الإستحمام يكون مملوء بالماء مسبقاً ومخزن بالسيارة، وعند استخدامه يتم تعليقه عالياً بالسيارة أو على غصن شجرة، ويتدلى منه خرطوم يعمل كدش يخرج منه الماء للإستحمام به، ويوجد منه سِعات مختلفة حتى تكفي شخص أو عدة أشخاص، ويتسع بالمتوسط إلى 20 لتر من المياه، ويتميز بكونه خفيف الوزن إذ يصل وزنه فارغاً من المياه إلى 400 جرام فقط، كما إنه قابل للطي مما يسهل من حمله وتخزينه في سيارات التخييم بما لا يستهلك حيزاً كبيراً، وهو مناسب أن تهديه كهدية لمن يذهبون للتخييم  بالسيارة ولن يناسب من يذهبون للتخييم بدونها لأنه سوف يكون ثقيل الوزن ولن يكون بالإمكان التجول به إذا كان مملوء بالماء، إلا إذا كان هناك مصدر للمياة بمكان التخييم لملأه واستخدامه.

بوصلة: قد يحتاج المخيمون إلى معرفة اتجاهاتهم للصلاة، أو لبعض إرشادات الأماكن المتجهين إليها، كما أنها أحد الإكسسوارات الكلاسيكية للمسافرين، وتتوافر في الأسواق أنواع مختلفة من البوصلة بأشكال وتصميمات متنوعة، منها تصميم كلاسيكي يشبه ساعات الجيب القديمة وتصميمات مودرن حديثة كالبوصلة الملحقة في صفارة ومزودة بمقياس لدرجة حرارة المكان مما يجعلها بوصلة متعددة الإستخدامات.

أدوات طهي للتخييم: يحتاج المخيمون لطهي طعامهم بأنفسهم في أماكن التخييم، وإن كانوا لا يرغبون في الدخول بعناء شوي الطعام على شوايات أو على الحطب، فقد يحتاجون ادوات الإيقاد والتجهيز السريع الأخرى، لذا يمكنك إهداء أدوات طهي والتي عادة ما تتكون من موقد طهي صغير محمول مع قدرين أو ثلاثة للطهي بسعات مختلفة، وبأحجام مناسبة لرحلات التخييم ومناسبة للتخزين في عربات التخييم.

طقم عدة التخييم: يحتوي هذا الطقم عادة على كوريك يد من الفولاذ الصلب و فأس و منشار وسكين وفتاحة علب وزجاجات ومقص ومفك مسامير ويأتي في حقيبة تخييم صغيرة، وهذه الأدوات تعتبر أدوات هامة جداً للمخيمين، لذلك هي هدية مناسبة لأي من أصدقائك دائمي التخييم وفي نفس الوقت دائماً غير جاهزين بالمعدات والأدوات اللازمة.

حقيبة الشاي والقهوة للتخييم: فبعد طهي وليمة التخييم سواء كانت جاهزة أو تم تجهيزها بحفلة شواء، سوف يحين موعد الإستمتاع بشرب الشاي والقهوة، ولذلك يجب أن يكون المخيمون مستعدون بتجهيزاتهم كاملة، وهنا يمكنك إهداء لمحبي التخييم هدية رائعة مثل حقيبة الشاي والقهوة، فهي تحتوي على طقم فناجين وطقم أكواب زجاجية داخل حقيبة خاصة لحفظهم من الكسر بالإضافة إلى إبريقين صغيرين لتحضير الشاي وكنكة لتحضير القهوة مع شعلة غاز صغيرة الحجم للحصول على مصدر للنار أثناء تجهيز الشاي والقهوة مع جدار حديدي لصد الهواء حتى لا تنطفئ النار في أماكن التخييم العاصفة.
كما تحتوي الحقيبة أيضاً على علب بلاستيكية صغيرة لحفظ الشاي والقهوة والسكر والإضافات الأخرى، كما إنها تحتوي على جيب كبير آخر لاستخدامه في وضع معدات التخييم الأخرى.

هدايا ألعاب تخييم: بعد نهار حافل بالمخيم من جولات استكشافية و لهو على الشاطيء والإنتهاء من حفلة الشواء، يتبقى بعض الوقت لممارسة بعض الألعاب من أجل المرح والتسلية قبل النوم، ولأن غالباً ما تكون أماكن التخييم خارج نطاق التغطية لشبكات المحمول فلا يعد بإمكانهم الإستمتاع بألعابهم الإلكترونية من خلال هواتفهم الجوالة عبر الإنترنت، ويكون اللعب مع الأصدقاء بالمخيم أكثر متعة، لذلك يمكنك إهداء أحد هدايا ألعاب التخييم مثل :
أوراق الكوتشينة: تعد أوراق الكوتشينة من أهم وأبسط ألعاب التخييم التي يمكن لعبها خلال رحلات التخييم مع التنوع الهائل في ألعاب أوراق الكوتشينة التي لا يُمل منها.

  • لعبة شطرنج: وسوف تزيد المتعة بهذه اللعبة مع كوب من الشاي أو القهوة وبعد حفلة الشواء، لذا فإنها تعد هدية رائعة من هدايا ألعاب التخييم.
  • كرة قدم: تعد أماكن التخييم أكثر الأماكن مناسبة للعب كرة القدم، إذ تتمتع بكونها في أماكن مفتوحة بالهواء الطلق، لذا ستكون هدية رائعة من ألعاب التخييم خاصة لمن يحبون كرة القدم.

سجل معنا ليصلك جديدنا

لتكون أول من تصله آخر تحديثاتنا وأخبارنا.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *